الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

اطلاق سراح المدون السعودى حمود بن صالح


نما إلى علمنا أن السلطات السعودية قد أطلقت سراح المدون السعودى "حمود بن صالح" يوم 28 مارس الماضى بعد أكثر من شهرين ونصف من احتجازه بسبب آرائه وإعلانه عن تحوله من الإسلام الى المسيحية فى مدونته التى تحمل إسم " مسيحى سعودي" ، ورغم الإفراج عنه الا انه تم منعه من مغادرة البلاد أو الظهور فى وسائل الإعلام.
وكانت السلطات السعودية قد ألقت القبض على حمود يوم الثلاثاء 13 يناير 2009 وأودعته سجن عليش السياسي بالرياض وجدير بالذكر أن هذه كانت المرة الثالثة التى يتم فيها القبض على المدون السعودي إذ سبق القبض عليه عام 2004 لمدة تسعة أشهر ثم أعيد القبض عليه في نوفمبر 2008 وتم الإفراج عنه فى وقت قصير بسبب مشاركة السعودية في مؤتمر حوار الأديان بنيويورك فى نوفمبر الماضى حتى لا يسيء لصورتها فى الخارج خاصة أن المؤتمر عٌقد برعاية السعودية وحضره ممثلون عن 80 دولة.
إننا إذ نهنئ المدون السعودى حمود بن صالح بالإفراج عنه نأمل ان تكون المرة الأخيرة التى يتم فيها القبض عليه بسبب آراءه.
......الاقباط الاحرار

هناك 24 تعليقًا:

المتمرده يقول...

لقد عدت من جديد شكرا اخى فرعون
لمتابعتك لى
http://pro02007.blogspot.com/

nakedeye يقول...

ملك مملكة الرمال المدعوذية يدعو إلى مؤتمر لحوار الأديان
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

أول شئ يريده الملك إحترام الأديان و قدسيتها .و سحل من يتفوه بأي كلمة عن الإسلام و بالذات عن صلعم

و هذا تخيل للحوار السري داخل المؤتمر

يتقدم ملك مملكة الرمال المنصة و كله زهو بجلبابه و طرحته

أنا هنا من أجل تعاون رجال الدين و ملوك الدول لحماية الدين و جعله آداه للسيطرة على عبيدنا أو شعوبنا .

في الواقع أنا أستخدم الإسلام للسيطرة و قيادة بدو الجبال ...فهؤلاء لايستهان بهم و ممكن أن يطيحوا بحكمي إذا تهاونت في تأديبهم عن طريق الإسلام .

فأنا أقوم بتشغيل أداة القمع الجهنمية المسماه الإسلام ,و أتركها بعد ذلك تعمل تلقائيا ,فيقومون بتأديب نفسهم بنفسهم ,فإذا كنتم تستخدمون في بلادكم سياسة العصا و الجزرة لقيادة شعوبكم فأنا في كثير من الأحوال أستخدم سياسة العصا من بدون الجزرة ..

لأن هؤلاء عبيدي و ملكي و أفعل بهم ما أشاء ...و كما يقولون كل شيخ و له طريقة .و أنا طريقتي معهم تسخيرهم بالإسلام ليكونوا دائما في ثبات عميق و من يفوق ألهب جسده بالعصا حتى يسقط ثانية مغشيا عليه ...كما أنه بهذا النظام فكل واحد

تتهمونني بمساندة الإرهاب
لست وحدي في هذه الخانة فأنتم معي يا أمريكان
فالأفكار السلفية و الجهادية تستخدم في المملكة للإستهلاك المحلي فعبادي ليس لديهم أي إمكانيات و هم مغيبون العقل و يتجرعون كأس الذل و المهانة بالإسلام و هم سعداء بذلك ليدخلوا الجنة ...و أفكار الجهاد و الكره للأديان و العقائد الأخرى أستخدمها لتعميق عزلتهم عن العالم من حولهم لإحكام قبضتي عليهم .

فأنتم يا أمريكان إستثمرتم ههذه التعاليم من أجل مصالحكم و أنا مغمض عيني لأني في النهاية صديق لنظامكم فبهذه الأفكار الجهادية سيطرتم على كثير من البلاد ...و لكن بخلتم على عبيدي المجاهدين و حرمتموهم من الغنائم

و أيضا نسيتم أنني أنا وحدي من يملك العصا السحرية لتأديب هؤلاء الذئاب ..

فأنا جعلتهم يكرهون العالم كله و يتمنون فناؤه بفضل تعاليم الإسلام و بالتالي فهم يكرهوكم مهما حاولتم التودد لهم ...و أنتم الذين أويتموهم في بلادكم ...

و لكن سموك على علم بكل تحركات الاسلاميين في كل أنحاء العالم

أتحداك أن تثبت ذلك حتى لو كان صحيح .

نظام مملكة الرمال العظمى هو نظام مسالم لأبعد الحدود ,,,و يلاحظ ذلك من حفاظنا على مشاعر دولة إسرائيل فهي صديقة لنا و بيننا إحترام متبادل ...

سؤال لعظمتك بعض الباحثين في الأنساب يقولون أن أصولك يهودية ... أي أنك من الجنس السامي و هذا سر ذكاؤك

سؤالك هذا يؤكد روح التسامح التي أتميز بها و يبرهن على إستعدادي الدائم لإقامة حوار بين الأديان ...فأهم شئ عندي هو طاعة عبيدي لي ...

و لكن ما علاقتك بالشعوب الإسلامية الأخرى ؟؟؟

أرجوا عدم دعوتها شعوب إسلامية بل عربية لأنهم لا يعرفون من الإسلام إلا اللغة العربية .

في الواقع الشعوب العربية الأخرى هي شعوب تابعة لي فأنا ببترولي أجلب أبناؤهم كخدام لعبيدي ...و هذه الشعوب تحب التمسح بي ,,,و المفروض أنهم تابعون لي .و لكني لن أرضى عنهم حتى يتخلصوا من أنظمتهم العلمانية و يطبقون الشريعة الإسلامية لأفتخر بهم أمام العالم و أقول هذه البلاد فعلا تابعة لمملكة الرمال العظمى و بلاد إسلامية فلابد أن يأكلوا مثلنا و يلبسوا مثلنا أو على الأصح يصبحون سلفيون

سؤال آخر لسموك
كل العالم يدعوا إلى تقليل الإنجاب أما سموك فتدعوا الى زيادة النسل مع أنك ممكن أخذ مهاجرين من بلاد أخرى !!!

نعم فأنا لا أريد دخلاء على عبيدي فهل أحضر كفرة وسط عبادي ؟؟؟فإذا أنا تركتهم فعبادي لن يتركوهم

فهل يمكن جلب مهاجرين من بلاد عربية كمصر مثلا ؟؟؟

كما قلت لكي إن المصريين أغلبهم غير مسلمين في الحقيقة .و هم لا يستحقون أن أمد لهم يد العون لأنهم سينشرون أفكارهم التحررية بين عبيدي إذا كانوا مهاجرين ...أما الآن فهم عبيد عند عبيدي و كل واحد يأتي له كفيل و تحت السيطرة
و مع ذلك تجدهم يحاولون نسب نفسهم لنا و الإلتصاق بنا و التشبه بنا .ماهذه البلاوي التي تقذف علينا و لا نريدها ؟؟؟

و لكن يوجد بعض المصريين المقيمين عندك و لهم مزايا كثيرة ...

نعم هؤلاء يعملون عندنا لتغيير أوضاع بلادهم و إخضاعها لنا

و أخيرا و ليس آخرا
ماعلاقة مملكة الرمال بالأديان الأخرى ؟

علاقة صداقة بين نظامنا و كل النظم الدينية الأخرى ...فنحن كما قلت سابقا نستخدم الدين للسيطرة على شعبنا
فإذا كانت بعض النظم تستخدمه بالتودد للناس و مسايستهم للحفاظ على السلام الإجتماعي

فنحن شعوبنا لا ينفع معها هذا الأسلوب فشعوبنا لا تعرف إلا الكرباج و تقطيع الرؤس و الصلب و تقطيع الأطراف و الرجم .....

و كما يقولون كل شيخ و له طريقة


في نهاية اللقاء أشكر سموك على صدرك الرحب معي و توضيح فلسفة حوار الأديان

فرعون يقول...

المتمردة.... نشكر الرب يسوع من اجل سلامتك ..وكل عام وانت بخير

الماسح يقول...

من مزلزل الى كل عباد البشر
أشهد ان لاإله الا الله ,ان محمد رسول الله وأن عيسى رسول الله ودينهم واحد ودعوتهم الى الله واحده.

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((البابا كيرلس ينصر "جمال عبد الناصر"))))))))))))===
من الجفاء الي المحبة طلب البابا مقابلة السيد الرئيس جمال عبد الناصر أكثر من عشر مرات كي يعرض عليه بعض المضايقات والمشاكل التي تتعرض لها الكنيسة ومع الأسف لم يجد أستجابة، حتي جاء لزيارة البابا صديق هو عضو في مجلس الشعب، وكان يحب البابا ودائم الزيارة للبابا منذ أن كان أبنه مريضاً وصلي له البابا وربنا شفاه. يومها كان البابا متضايقاً جداً فسأله عن سبب مضايقته وعرفه البابا عن عدم أستجابه الرئيس لمقابلته، وكانت العلاقة بين هذا الرجل وعبد الناصر وطيدة فوعد البابا بأنه سوف يحدد مع عبد الناصر ميعاداً للمقابلة. وفعلاً حدد الموعد وجاء ليصطحب البابا الي قصر الرياسة في سيارته وحدث أن قابل الرئيس عبد الناصر البابا بفتور شديدي جداً قائلاً بحدة: "إيه فيه إيه .. هم الأقباط عاوزين إيه .. مالهم الأقباط، هم كويسين قوي كده .. أحسن من كده إيه .. مطالب مطالب مطالب".فرد البابا مبتسماً: "مش تسألني وتقولي فيه أيه" فرد عبد الناصر محتداً: "هو فيه وقت علشان أقولك وتقولي ... ما هو مفيش حاجة". غضب البابا جداً وقال للرئيس: "ده بدل ما تستقبلني وتحييني بفنجال قهوة وتسمعني وفي الأخر يا تعمل يا ماتعملش ؟ كده من الأول تحاول تعرفني إن مافيش وقت لعرض موضوعاتي؟ وخرج البابا عن طوعه وقام ليمشي وقال وهو محتداً جداً: "منك لله . منك لله". رجع البابا الي البطرخانة وظل عضو مجلس الشعب يعتذر للبابا ولكن البابا قال له: "إنت كتر خيرك تمكنت من تحديد موعد المقابلة، أما أستقبال عبد الناصر لي بهذه الطريق أنت مالكش ذنب فيه". بعدها دخل البابا الي الكنيسة ووقف يصلي الي الله بقلب متضرع أن يحل هذه المشكلة ودخل الي فراشه لينام .و لكن حوالي الساعة الثانية صباحاً طلب عبد الناصر البابا بأقصي سرعة فحضر عضو مجلس الشعب الي البطرخانة وحاول مقابلة البابا لكن تلميذه قال له " البابا نايم ومش هقدر أصحيه " والعجيب أن البابا كان منتظراً لابساً وفتح الباب قائلاً: "يا لله يا خويا .. يا لله" وذهب البابا الي منزل عبد الناصر وصعد الي غرفه أبنته المريضة دون أن يشرح له أحد ما حدث أو يقول له أنها مريضة، وصلي لها وقال: "ولا عيانة ولا حاجة " ولكن ماذا حدث لأبنه عبد الناصر!!!!!! بعد أن خرج البابا محتداً من عند عبد الناصر فوجيء أهل منزله أن أبنته تعبانه جداً فأحضروا لها العديد من الأطباء الذين جزموا جميعاً أنها لا تعاني من مرض عضوي. لحظتها إفتكر عبد الناصر قول البابا له (منك لله) لذلك أسرع في طلب البابا في هذا الوقت المتأخر؟، لكن بعد أن صلي لها البابا قامت سليمه معافاة وكأن لم يحدث لها شيئاً ساعتها تفتح قلب الرئيس للبابا وللأقباط وللكنيسة. وقال للبابا باسماً: "أنت من النهاردة أبويا". وأحضر زوجته وأولاده وقال للبابا: "صلي لهم يا أبويا زي ما بتصلي لأولادك المسيحيين". فصلي لهم البابا ومنذ هذا اليوم كانت المحبة والتقدير والأحترام بينهم دائماً .وما كان البابا يحضر للرئيس أي من مشاكل الكنيسة إلا والرئيس يساعد في حلها بكل ما في أستطاعته حتي أن الرئيس أمر بأن تساعد الدولة بمبلغ (مائه الف جنيهاً) مساهمة في بناء الكاتدرائية الكبري وقد حضر الأفتتاح بنفسه والقي كلمة جبارة يومها قوبلت بعاصفة تصفيق من الأقباط الحاضرين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بكرة هيطلعوا ان البابا كيلس عمد الشيخ كشك و الشيخ الشعراوى و عمرو خالد

غير معرف يقول...

ربنا يشفيهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بالنسبة لهذا الهراء النصراني ،ما هي الا محاولات لتثبيت الايمان ..

في قلوب المساكين من النصارى !

كذابين و يعلمون ان هذه القصص لا تدخل عقل طفل مسلم غير مميز !!

نقول ايه بس الغريق يتعلق بقشاية !!

حياك الله أخي الكريم مصطفى ...
__________________
قال تعالى:
( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ) المائدة:?????????????============================================================================================================================================================================

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((تاتا تاتاااا)))))))))))))))))))))))=============================================لي أبن يبلغ من العمر سنة وستة أشهر

وهو لا يستطيع أن يتكلم إلا بعض الكلمات البسيطة مثل
بابا وماما
أمبوووو ( يقصد الماء )
كما أنه يقول لأخيه الصغير الذي يبلغ من العمر شهر ونصف
**** نونو ****
وبالأمس إصطحبت إبني هذا إلي محل جاري المسيحي
وكنا نتكلم سوياَ أنا وجاري هذا
وفجأة
قال إبني "" نونو ""
فنظرت اليه مستغربا وقلت له
النونو في البيت مع ماما
ثم وجدته يكرر ويقول
نونو , نونو
ويشير الي صورة علي الحائط عند جاري المسيحي بداخل محله
ونظرت إلي الصورة أنا وجاري المسيحي
وكانت صورة للعذراء تحمل المسيح وهو صغير
مثل هذه الصورة


وأخذ إبني يكرر ويقول نونو ، نونو
ثم نظرت الي جاري المسيحي وضحكت بصوت عال
وتبسم هو إبتسامة صفراء باهتة
فقد فهم لماذا أضحك ؟؟؟
ثم أخذت إبني وأنا أضحك وأقول
أيوة "" نونو""
أما جاري هذا فقد إحمر وجهه وإصفر , وأتت عليه جميع الوان الطيف
ولم ينبس ببنت شفة إلا إبتسامته الباهتة
ولم يعرف ماذا يقول فقد تلقي صدمة
من طفل عمره سنة وستة أشهر
هذا الطفل نطق بالفطرة فقد عرف إبني
أن الذي بالصورة بشر وكماااااااااااااان
"" نونو ""
وهذا بالفطرة
???????????????????

إذا جاع الطفل الإله هل سيبكي مثل بقية الأطفال ؟؟ الإجابة عندهم نعم ..

جدلاً لو فرضنا أن أم الإله توقفت عن رضاعة طفلها الإله ، ماهو مصير هذا الإله ؟؟

سبحان الله عما يصفون .. أَيُّ كمالٍ هذا الذي يرتبط بِرَضْعة يا عقلاء ؟
__________________
" يا أيها الذين آمنوا ان تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين " (آل عمران:149)


???????????????
Lk:2:7:
7 فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل (SVD) قمطته يعن حطته فى اللفة

الرب لم يكن مختونا وختـنووووووووووووووووووووووووووووووووه
Lk:2:21:
21. ولما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن (SVD)

الرب ضعيف ويتقوى كان فارغا من الحكمة ( جاهل يعنى)
Lk:2:40:
40 وكان الصبي ينمو ويتقوى بالروح ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه (SVD)
Lk:2:52:
52 واما يسوع فكان يتقدم في الحكمة والقامة والنعمة عند الله والناس (

غير معرف يقول...

بعض الالفاظ الجنسية البذيئة في الكتاب المحرف التي لم تترجم الي العربية

السلام عليكم أخواني الكرام ارجوا ان تعذروني لما ساذكر من الفاظ خارجة في هذا الموضوع و لكنها نقلا عن الكتاب اللا مقدس
اعيد التحذير و اكرر الموضوع به الفاظ قوية وخادشة للحياء

كن بدائء البحث عن مصدر قديم لاني بعد ما سمعت تفسير احدى المتخصصين في اللاهوت عن تفسير نشيد الانشاد 7:2 .سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج.بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن.

وقالت المتخصصة في العهد القديم باللغات القديمة ان المقصود هو معذرة مكان اسفل السرة و ليست السرة نفسها



ولكني وجدت ان النصارى يعترضون علي هذا الوصف
قلت لابد ان تكون تلك المتخصصة اتت بهذا الكلام من مصدر موثوق

وبدأت أبحث و وجدت فضيحتين

الفضيحة الاولى
المقصود العورة و ليست السرة

لما تابعت البحث وجدت في موقع نصراني لمختلف ترجمات الكتاب لا ينكر هذا الوصف بل و يبرره ان المقصود العورة و ليس السرة

http://net.bible.org/verse.php?book=Sos&chapter=7&verse=2

غير معرف يقول...

و يعتمد علي
1- الترتيب من أسفل الي أعلى ( الكعبين – العورة – البطن – الثديين – العنق..)
2- انه سيكون وصف بشع و متنافر و متضاد اذا كانت السرة لانها ليست هي الموضع الرطب او المملوء بالسائل ( لا يعوزها شراب )
3- انه بالفعل ذكر البطن في النص الذي يلية و بالتالي لا يتطابق هذا مع سياق النص ان يكون المقصود هو السرة


tn The noun שֹׁרֶר (shorer) is a hapax legomenon, appearing in the OT only here. There is debate whether it means “navel” or “vulva”: (1) Lys and Pope suggest that שֹׁרֶר is related to Arabic srr (“secret place, pudenda, coition, fornication”). They suggest that this is con****ually supported by three factors: (a) His de******ive praise of her is in ascending order, beginning with her feet and concluding with her hair. The movement from her thighs (7:1b), to her vulva (7:2a), and then to her waist (7:2b) would fit this. (b) The de******ive comparison to a glass of wine would be grotesque بشع – غريب – متافر )) if her navel were in view – her navel was moist or filled with liquid? – but appropriate if her vulva were in view. (c) The navel would be a somewhat synonymous reference to the belly which is already denoted by בִּטְנֵךְ (bitnekh, “belly”) in the following line. Because 7:1-7 does not use synonymous parallelism, the term שֹׁרֶר would have to refer to something other than the belly.

ولا افهم كيف يفسر هذا بالرموز و باي عقل و هو واضح صريح و يقولون لك لا يعني الجنس
اسأل كل نصراني عاقل
اصدق مع نفسك
... و يقولك له تفسير بالرمز و الطلاسم
انا اسئل كل نصراني لو جاء ابن احدهم او اخيه الصغير و قال في مجلس به نساء كالام و الاخت و الزوجة و قال بصوت عال " ما اجمل ثدييك ال...... " ووصفهم بوصف جنسي
فيقول له الاب عيب يا ولد ماذا تقول
سيقول لك لا لا لا تسئ فهمي
انا لا اقصد ما فهمت انت ليه مخك راح لبيعد و للحجات الوحشة دي علشان انا قلت ثدياك ..... لا لا انا امدح النجفة الجديدة التي اشتريتها بالامس
وانا قصدث بالاثداء القناديل (( اللمبات )) المنيرة و لم اقصد ما فهمت
اسئلك وكن صادق مع نفسك قبل ان تكون صادق معي بماذا كنت سترد عليه
كنت ستقول له الم تجد غير هذا الكلام " ملقتش مثال غير ده يا قليل الادب تقوله قدام الناس علشان توصف النجفة |" !!!!

غير معرف يقول...

يكفي ما يفعلونه في باكستان وهم يحاولن نشر التنصير هناك فقد بلغني من اخ باكستاني انهم يوزعون كتب لا مقدسة اكثر تحريفا أسوأ من بعضها سفرنشيد الإنشاد و كثير من حزقيال حتي يتقبله الباكستانيون في الارياف
لان انتم عارفين اخوتنا في باكستان في الارياف ليس الكل و انما كثير منهم نحسبهم علي خير و لا نزكيهم
لو سمعوا الكلام ده حتبقى ليله سوداء علي رأس الي اعطاهم الكتاب

لو كان لهؤلاء الناس عقول يعقلون بها
ما بقى واحد منهم علي ضلاليته ( نصرانيته ) يوم واحد?????????????????????????????=======================================================================

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((سلامات ..سلامات ..سلامات.. يا حبايبنا 3 سلامات..))))))))))))))))

بلاش تلاته .......ديقولوا ان هذا اثبات للثالوث المقدس
اقتباس:
سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي
اقتباس:
سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ
سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ
سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ
سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ
سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى
سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي
سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا
سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ
سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ وَفِلِيغُونَ وَهَرْمَاسَ وَبَتْرُوبَاسَ وَهَرْمِيسَ
سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ وَأُولُمْبَاسَ .


على فكره بولس ..ده...رجل فاضي كان خلص نفسه وكتب سلامي للجميع ???????????

النصارى لو وحدوا الاناجيل الأربعة مع الكام رسالة المزعومة لله لكان في حجم كتاب أصغر من ميكي جيب

ولهذا لطشوا العهد القديم كله ... وألغو منه شريعة موسي كلها .... ووضعوا الرسائل الشخصية بحجة أنها موحى بها من الله (تعالى عما يصفون) أو بإإلهام منه

فلا تخلو رسائل بولس من أخبار المصايف والمشاتى وطلباته الشخصيه

بإختصار

شيئ لزوم اللزوم??????????
بولس ورغباته الشخصية


بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :

[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

16ما وقَفَ أحدٌ مَعي عِندَما دافَعْتُ عَنْ نَفسي لأوَّلِ مَرَّةٍ، بَلْ تَركوني كُلُّهُم. صفَحَ الله عَنهُم!

17لكِنَ الرَّبَ وقَفَ مَعي وقوّاني فتَمكَّنْتُ مِنْ إعلانِ الدَّعوَةِ لِتَسمَعَ جميعُ الأُمَمِ، فنَجَوتُ مِنْ فَمِ الأسَدِ،

18وسيُنَجِّيني الرَّبُّ مِنْ كُلِّ شَرٍّ ويَحفَظُني لِمَلكوتِهِ السَّماويِ. فَلَهُ المَجدُ إلى أبَدِ الدُّهورِ. آمين. ].

تيموثاوس (2) 4/13 – 18 ).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لوقا ياجماعة الخير كان يعاني من البطالة ولم يملك المال لتحقيق رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
النية مثلا
او مد البووووووووووووووووووز
يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????
بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
النية مثلا
او مد البووووووووووووووووووز
يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((البقااااء لله يانصاري؟؟؟تعزية حارة لآم النور؟؟؟))))))))))))


مات ربى . مات الله ، ابن الله ، " الوحيدالذى هو فى حضن ( الله ) الآب " يو1/18 .
مات ربى ، ملعونا من الله الآب " لأنه مكتوب ملعون كل من عُلّق على خشبـة " غل 3/13
مات ربى ، قتيلا بيد اليهود ، رغم أن أباه " يعود ويرحمهم استجابة لطلبة الرب يسوع : ( يا أبتاه اغفر لهم ... ) لو 23/34 ، فإن الله قد اعتبرهم قاتلين سهوا للرب يسوع " (1) !!!! .
مات الإبن الذى ضحى به أبوه ، بعد أن استرحم أبا الآب فلم يرحم ، مات صارخا : " لَمَا شبقتنى " مت 27/46 .
مات ربى ، بعد أن " تذلل ولم يفتح فاه ، كشاة تساق إلى الذبح ، وكنعجة صامتة أمام جازيها ، فلم يفتح فاه " إش 53/7 .
مات ربى وإلهى ، مات معبودى من دون الحى الذى لا يموت " بل العبادة هى لهذا الإله المتجسد " (2) .
مات ربى وإلهى . دفنه يوسف " ودحرج حجرا كبيرا على باب القبر " !!!! مت 27/60 .
مات ربى ، كيوم ولدته أم ربى ، عريانا مكشوف السوأتين .
مات ربى وإلهى ، جلدوه ، ولكموه ، وضربوه بالقصبة ، وبصقوا عليه ، وألبسوه إكليل الشوك .
مات رب العزة ، ديان الخليقة ، بيد أحقر وأذل خليقته : اليهود " الذين قتلوا الرب يسوع وأنبياءهم " 1 تس 2/15 .
مات ربى ، مالك الملك ، و " ليس له أين يسند رأسه " مت 8/21 ، لو9/58 .
مات ربى ، " أبو اليتامى " مز 68 / 5 ، وإن كان لم يكفل يتيما ، أو يمسح دمعة يتيم .
مات ربى ، " قاضى ( المدافع عن ) الأرامل " مز 68/ 5 ، القائل مستنكرا " من أقامنى عليكما قاضيا ؟ " لو 12/14 ، ولم ينصف يوما أرملة .
مات ربى ، ملك السلام ، الذى لم يمسك هراوة أو نبلا ، ودفع الجزية للرومان ، برغم أنه المعنىّ بـالنبوءة " تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار ... وبجلالك اقتحم . اركب ... نبلك المسنونة فى قلب أعداء الملك ، شعوب تحتك يسقطون " !!!! مز 45/ 3 – 5 .
مات ربى ، " ملك اليهود " مت 2/ 2 القائل عن غيرهم من الأمم : " ليس حسنا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب " مت 15/26 ، " لا تعطوا القدس للكلاب ، ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير " مت 7/6 " .
مات ربى وإلهى ، ناعيا على تلاميذه : " كلكم تشكون فىّ فى هذه الليلة " مت 26/31 ، و " من ثمارهم تعرفونهم " مت 7/16 .
مات ربى ، وقد تنكر له أهله وإخوته " ولما سمع أقرباؤه خرجوا ليمسكوه ، لأنهم قالوا إنه مختل " مر 3/21 ، " لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنـون به " يو 7/5 .
مات ربى وإلهى ، " لأنه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة " عب 9/22 .
مات ربى ، " لكى يبيد بالموت ذاك الذى له سلطان الموت ، أى إبليس " عب 2/14 ، و " لينزع عنه كل سلطانه على البشر " (3) .


مات ربى وإلهى ، يقول القوم : " أنه بعد أن أسلم الروح ، طُعِن بحربة ، فخرج للوقت دم ومـاء يو 19/34 وهذا لا يمكن خروجه من أجساد الموتى البشريين" (4) .

ربى وإلهى : ما أعظم أجساد الموتى الإلهيين وأقدسها . إنها تفعل ما لا تفعله أجساد الموتى البشريين . شتان بين جسد أموات الآلهة ، وجسد أموات البشر ، هكذا قال لنا القساوسة الذين قلتَ فيهم " مَن غفرتم خطاياه تغفر له ، ومن أمسكتم خطاياه أُمسِكتْ " يو 20/23 . كَمْ هو عظيـم سـر التقـوى الإلهيـة .


ولكن لى سؤال عن هذا المـاء والـدم الإلهى الذى خرج من جنبك بطعنة الحربة : هل هو ماء نقى ، صافٍ ، طاهر ، معقم ، أم أنه مما يليق بأنابيب الصرف الصحى ؟ .
مع عظـيم الاعتـذار سيدى وإلهى . إذن لنـدَعْ ما يُعتـذَر منـه .

وهذا الدم الإلهى ، يقول الأنبا يوأنس : " يقول الكتاب المقدس عن دم المسيح أنه دم أزلى (عب 9/14 ) وأنه دم الله ، كما يقول بولس لقسوس أفسوس أن يهتموا برعاية كنيسة الله التى اقتناها بدمه ، فإذا كان الدم الذى سال على الصليب يوصف بأنه دم الله ... " (5) .

غير معرف يقول...

ربى وإلهى : هل يوجد الدم الأزلى إلا فى أوعية دموية أزلية ، تكونتْ وامتدتْ وتفرعتْ فى جسد أزلى ؟ ؟ منذ الأزل : قبل خلق الزمان ، والمكان .
جسدك : لحمك وعظامك ، شَعرك وبَشَرُك ، جلدك وعَصبك ، غددك وأحشاؤك ، دمك وإفرازاتك ، كلها أزلية ؟ ؟ ؟ ما أقدس هذا ، وما أروعه ، كم أنت عظيم يا إلهى .


أم كان الدم الأزلى فى سَحّاحَةٍ أزلية ، تساقطت قطراته فى رحم العذراء ، على مراحل تكوين الجنين ، ابن المبارك ؟ ؟ .


ربى وإلهى ، لا يليق بالدم الأزلى أن يخرج من فتحة يستقذرها الكهنة والقساوسة والرهبان ، من مخـرج بـول أنـثى ؟ ؟ " مولودا من امرأة ، مولودا تحت الناموس " غل4/4 .
لِمَ لَمْ تخرج من فمها مثلا ؟ ؟ فتكون المعجزة أكبر ، وأظهر ، وأطهر . بعيدا عن موضع الدنس والنجاسة ومستقذرات الكهنة ... ؟ وما يخدش الحياء من عورات النساء ؟ ؟


يقول القساوسة عن ربى : " أن لاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين " (6) حتى وهو فى القبر .
فما كُنْـه علاقة اللاهوت بجسـدٍ ميـتٍ ، رهـين القـبر ؟ ؟ طريـح التـراب ؟ ؟

كما يقولون إن " القديس توما ( الشكّاك ) عندما وضع يده فى جنب الرب ، كادت تحترق يده من نار اللاهوت " (7) . بربك ، كيف أن يوسف ونيقوديموس اللذين لفّا جسدك بالأطياب والأكفان لم يدركا هذه النيران المشتعلة ؟ ؟ لم تلسع أياديهما ؟ مع أن " اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة " .


ويقولون : " فالمتألم إله ، تكبر آلامه وإهانته بما لا يقاس ، فهو غير محدود ، فآلامه غير محـدودة ، ولذا ظلت آثار الصليب ( المسامير والحربة ) على جسده الممجد حتى فى السماء " (8) .

ربى وإلهى : ما زلت تعانى عذابا لا نهائيا ، غير محدود ، ولا محصور ، دائما لا ينقطع ولا ينقضى ؟ ؟ ؟ سرمديا بمقدار طلاقة قدرتك ، ومجدك ، وعظمتك ، وسلطانك ، ومحبتك ... اللانهـائية ، واللامحـدودة ؟ ؟
ما زلت تتوجع وتتألم وتتأوه يا إلهى ؟ ؟ عذابك لا يفتر ولا ينتهى ، كامل باق لا أمَدَ له ، لا يحـده حـد ، ولا يحصيه عـد ؟ ؟
لهـفى عليـك ربى وإلـهى وسيـدى ومـولاى .
عليـك يتفطـر قلبـى كـل وقـت وحـين !!!! .


لماذا لم يعتبر أبوك الآب خطيئة آدم سهـوا فيغفـرها ، كما اعتبر قتل اليهـود لك سهوا ويرحمهم ؟ ؟
تلك زلة من زلات الآب ، أو قل خدْعـةً من خدَعـهِ .


ألم يكن لديك ربى وإلهى وسيلة أخرى للانتصار على إبليس بغير الموت المهين على الصليب ؟ ؟


كيف لم يتملك هذا الفزعُ من الشيطان كُلا من موسى ومحمـد ، بينما يفر ربى هلعا من أن يتعرف عليه الشيطان " فلم يدَعْ لإبليس ولا لجنوده فرصة لمعرفة حقيقته ، حتى لا يعـمد المعـاند إلى مقاومة تدبير الله فى الخلاص " (9) .


أيهما أحق بالخوف : الله ، أم الشيطان ؟ ؟ أيهما أقدر على إفساد تدبير الآخر : الله ، أم الشيطان ؟ ؟ أيهم أثبت جنانا ، وأقوى قلبا ، وأصلب إرادة : ربى وإلهى ، أم موسى ومحمـد ؟ ؟ ؟

أجبنـى سيـدى : " لَمَا شبقتنى ؟ ... أى لماذا تركتنى ؟ " مت 27/46 .

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((ماما انا لا احب الرسول محمد !!!)))))))))))))))
هكذا قالها لا تستغربوا

دخل الطفل من إحدى الجنسيات العربية وهو في المرحلة
الابتدائية إلى البيت فسألته أمه كيف قضى يومه في مدرسته الأجنبية ..

قال الطفل

ماما

أنا لا أحب محمد !
قالت الأم : ومن هو محمد ؟
قال

الرسول المسلم

تقول الأم و هي تشكي هذا الموضوع لإذاعة القران الكريم .. وكانت عبرتها تخنقها .. !
تكمل قائلة :
أحسست بصدمه كبيرة .. فنحن عائله ملتزمة ..
فكيف يخرج ابني بهذا الفكر !
تقول
لم اهتم بتعليمه الصلاة فهو الى الآن لم يكمل حتى التاسعة من عمره !
قالت له بعد ان حاولت ان تفهم منه
محمد عليه السلام هو رسولنا و حبيبنا
كيف تقول هذا الكلام !
قال : لأنه لايعطيني الشوكولاته ..!
تقول الأم

استغربت قوله هذا ..

وقالت له
وهل رأيته أنت حتى يعطيك؟؟

قال : لا

و لكن اليوم قالت لنا المدرسة ان محمد سوف يأتي

بروحه الى المدرسة .. و المسيح سوف يأتي .. و سنرى من تحبون و من هوالكريم !!
طلبت المعلمة من الأطفال أن يغمضوا أعينهم و يضعوا رؤوسهم على الطاولة ..
أمتثل التلاميذ لها ..
وقالت الآن سيأتي محمد و سنرى هل يعطيكم هديه ام لا !
بعد فترة
قالت لهم افتحوا أعينكم ..
وعندها لم يجدوا شيئا
.. فأصاب الأطفال الإحباط ..!
و قالت
لنرى ماذا سيعطيكم المسيح ؟!
أغمضوا أعينهم مره أخرى ..
وعندما فتحوها وجدوا الشوكولا ..

===============

انظر لخبث هؤلاء النصارى و كيف هي طريقة تفكيرهم .. يحاولون تنصير الأطفال عن طريق أشياء محببة لديهم !



انتبه اخي لأطفالك .. انتبهي أختي لأطفالك .. واتقوا الله فيهم .. تلك المدارس الأجنبية ليست سوى مراكز تنصير في البلاد الاسلامية ، وربما يكونون في الدول المسلمة والمعلم النصراني وغيره يسعون طبعاَ ليس فقط في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بل حتى في الصحابه والمشايخ والصالحين.


منقول .????????????

غير معرف يقول...

ودائماً نحــــن .. أسواقهم
ودائماً أموالنا .. أسلحة ضدنا لهم
ودائماً أولادنا أكبادنا .. نسلمها لهم على أطباق من جهل

حسبنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الله ونعـــــــــــــم الوكيــــــــــــل????????????
النصارى يتعاملون معنا بمنطوق المحبة .......ويسرقون أولادنا من وراء ظهورنا
ذكر الشيخ محمد الغزالى فى أحد كتبه:
أن الشيخ عبد الله كنون(أظنه أحد علماء المغرب )فى إحدى زياراته لأوربا يقول :
أذكر للإعتبار أنى كنت فى أسبانيا ذات مرة وصادف وجودى فى غرناطه يوم الإثنين . وهو يوم تعطل فيه الصحف الأسبانية
ولاتصدر إلا جريدة واحدة تسمى صحيفة الإثنين .فاخذت هذه الجريدة لأنظر فيها أخبار اليوم ...فإذا داخلها ملحق صغير للأطفال
.يكاد يستغرقه كله مقال رئيس بعنوان "محمد النبى المزيف " كُتب بلغة سهلة بسيطة ولكنها مليئة بالهزء والسخرية...وقد بُنى المقال على فكرة أن القرآن مقتبس من التوراة والإنجيل إقتباسا مشوها .لأن صاحبه كان أُميا لايعرف قراءة ولا كتابه .....!!
وهكذا يعمل النصارى على تنشئة أبناءهم منذ الصغر على احترام عقيدتهم ....وازدراء الآخرين ..! ......فهل نعى ؟؟؟؟؟؟؟
امادو???????????

إنها و الله لداهية الدواهى
لا أقصد ما قاله هذا الطفل الصغير
و لكن الداهية هى أمه التى أنجبته و لا تعلم لِمَ أنجبته , بل لا تعلم لم تزوجت أصلاً .
فهى كالكثيرين , تتزوج لان الناس يتزوجون و تنجب لان الناس ينجبون .

فهذه الأم لم تعلم ابنها الصلاة و قد بلغ التاسعة !!!!!!
ثم تلحقه بمدرسة نصرانية يمكث فيها أكثر من نصف يومه !!!!!
ثم تستنكر على الولد عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!
شوف إزاى ؟؟!!!!!!
بل و الأعجب من ذلك أنها ( و بعد ذلك كله ) تدعى لنفسها و أسرتها الالتزام !!!!!!!!!

و هذا هو ما يسمى بالجهل المركب , ان تجهل الشئ و تجهل انك تجهله .
فهى لا علاقة لها بالالتزام و تدعى لنفسها و لاسرتها الالتزام , بل و تصدق ذلك لدرجة استنكارها ما يقوله ولدها من عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!!!!!!

لاحول و لا قوة إلا بالله
الأم قد تحترق حزنا على ابنها لانه لم يأكل او ينجح او يعمل , و فى الوقت ذاته لا تبالى بكونه ميتاً يمشى على رجلين !!!!!!

إن هذا لشئ عجاب !!!!!!!!!!!!!??????????????????


الفكرة او الطامة الكبرى هى ما يفعله المسلمون بأبنائهم
حين يترك الوالد ابنه فى مدرسة نصرانية اكثر من نصف يومه يتعامل فيها مع النصارى و يلعب معهم و يحبهم و يندمج فى مجتمعهم , أليس الوالد بذلك يساهم بنفسه فى تنصير ابنه ؟!
أليس الوالد بذلك يقتل فى قلب ابنه عقيدة الولاء و البراء ؟!

و أقول لك ان هوجة هذه المدارس النصرانية ما هى الا شكل من اشكال التنصير الذى لا يلتزم باطار القسيس الذى يجمع الناس حوله و يبشرهم .


اقتباس:
غير مسجل
بارك الله فيك أختنا نصرة الإسلام
الأدهى من ذلك الإتيان بخادمات كافرات بالله من كل الطوائف والملل ويظل الطفل رهنا عندها حتى يعود الأبوين من العمل (الترفيهى بالطبع )فهم ليسوا بحاجه لهذا العمل ...وإنما واجهة إجتماعية
تعلمه هذه الخادمة كل شيئ مخالف للعقيدة والإسلام ....وكم سمعت من أرباب هذه المشاكل ما يوغر له الصدر ويدمى له القلب من قصص الخيانة وتنشئة الأولاد على تقديس الصليب وبوذا والبقرة فى بعض الأحيان
والله لقد كان الفقر مؤدب ......ولاأحسب هذا إلا مطل الغنى

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((كفن المسيح المزعوم))))))))))))))))))))))))))


مما يتعبد به النصارى الصور والتماثيل والايقونات ومهما انكروا أنهم يشركون بعبادتهم هذه فلسان حالهم يقر بها واسوق لكم هنا ترجمة لمقال عن الكفن المزعوم أنه كفن المسيح عليه السلام ثم في آخر المشاركة تجدون رابطا لفيلم قصير عن كيفية عرض الكفن المزعوم على الناس في عام 1931 ولكم أن تتخيلوا ما هو كم العبط الذي يجب أن أتمتع به لأقتنع أن قطعة قماش عمرها 2000 سنة يمكن فردها وطيها وعرضها بهذه السهولة التي تظهر بالفيلم , ثم أسوق لكم رابطاً عن التقرير الذي نشره الباحثون عن مصداقية هذا الكفن .


كفن المسيح المزعوم :

يعتقد بعض الناس أن الكفن المقدس المعلن انه كفن السيد المسيح هو بالفعل الكفن الذي تم تكفين السيد المسيح به.

ومع البحث تظهر لنا مشاكل كثيرة , فإن تجاهلنا التحليل الكربوني الذي تم في عام 1988 واثبت أن عمر هذا الكفن لا يتعدى 600 أو 700 سنة على الأكثر , ونحن نقر أن للتحليل الكربوني أحيانا نتائج عجيبة لهذا لن نستخدمه كدليل لإثبات عمر الكفن المدعى .

وهنا نعرض لما يظهر على هيئة هذا الكفن من دلائل تثبت أو تنفي صحة هذا الكفن والذي يظهر به وجه السيد المسيح , ونورد الأدلة فيما يلي :

1- مذكور صراحة بالإنجيل ومعروف من تقاليد الدفن اليهودية , أن التكفين يتم بعدة قطع من القماش وليس بقطعة واحدة كبيرة يلف بها الجسم , وهذا ما حدث مع السيد المسيح .

ففي إنجيل يوحنا 20-7:5 أنهم وجدوا قطعاً متفرقة من القماش قد أحاطت برأس السيد المسيح , فكيف انطبعت صورة الوجه على قطعة واحدة من القماش هي تلك القطعة المزعزمة .

2- ذكر بالإنجيل أن السيد المسيح قد تم لف جسدة في أشرطة من الكتان وليس في قطعة واحدة من القماش العادي , يوحنا 40-19

3- النصوص المعتمدة لموت السيد المسيح , ودفنه , ثم قيامته , في جميع الأناجيل لم تذكر شيئاً بالمرة عن هذا الكفن المزعوم .

4- البروفيسور والتر سي ماكرون رئيس معهد شيكاغوا للأبحاث والمتخصص في إثبات صحة أصول التحف الفنية القديمة شارك مع ثلاثين متخصص آخرين في عام 1970 لتحليل قطعة من هذا الكفن المزعوم فوجد بقعة موجودة على قماش هذا الكفن متشربة بالجيلاتين وهي غير واضحة بل باهتة اللون وبالتحليل وجد بها جزيئات صغيرة من مادة كيميائية لونها أحمر .

من المفترض أن يكن على هذا الكفن المزعوم بموضع الجروح بقعاً من الدم ولكن وجد الباحثون بقعاُ من مادة صناعية تم مزجها بدلاً من بقع الدم المفترض تواجدها .

يقول البروفيسور : إن استعمال هذه الطريقة من الألوان على القماش بدأت في القرن الثالث عشر ثم انتشرت وذاعت بين الرسامين في القرن الرابع عشر يتوصل البروفيسور مما سبق إلى أن أحد رسامي القرن الرابع عشر هو من قام بتلفيق واصطناع هذا الكفن المزعوم .

5-الآية التي تذكر أن السيد المسيح قد كفن في قطع من الكتان توجد في : متى 59:27 , ومرقص 46:1, ولوقا 53:23 , ويوحنا 40:19 وتبعاً لقاموس فينيس , ودراسة الأناجيل أن الكلمات اليونانية التي استعملت في انجيل متى ومرقس ولوقا تعني أنه لف أو تم لفه مما يعني اللف بإحكام بشريط أو شرائط وليس بقطعة واحدة من القماش .

فإذا قلنا أنه تم لف والتكفين بقطعة واحدة من القماش فسيتعارض متى ومرقص ولوقا مع يوحنا , والكلمة ذكرت واضحة باللغة الاغريقية .

مما سبق يتبين أن كتاب الأناجيل الأربعة يبلغوننا أن المسيح قد تم تكفينه في شريط طويل من الكتان حتى لو ثبت أن عمر هذا الكفن المزعوم 2000 سنة – وهو ليس كذلك – لهذا وجب التحذير بشدة من قبول الزعم القائل أن هذا هو كفن السيد المسيح .

انتهت ترجمة المقال

والان نقول :

نفترض جدلاً أنه قد ثبت بأي طريقة من طرق البحث قدم هذا الكفن وأنه ينتسب الى فترة المسيح عليه السلام , فما أدراكم أنه كفن المسيح وقد كان الصلب عقاباً منشرا وقتها ؟؟؟

ثم نفترض جدلاً أنكم أثبتم تاريخ هذا الكفن باليوم والساعة والدقيقة ( جدلاً ) فما أدراكم أنه كفن المسيح وكان قد صلب معه لصين في نفس الوقت والساعة ؟

فلو كان هذا الكفن عائداً الى أحد اللصين فهل تتقربون الى الله بكفن لص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((صلب المسيح عند النصارى)))))))))))))))))))))

يعتبر النصارى حادثة صلب المسيح أحد أهم أحداث المعمورة، حيث يرون صلب السيد المسيح، ليتحمل عن البشر خطيئة أبيهم آدم، بل وخطاياهم جميعاً.

وتؤكد الأناجيل - في إصحاحات مطولة - صلب المسيح، ذاكرةً الكثير من تفاصيل القبض عليه، ومحاكمته، وصلبه، ثم دفنه، ثم قيامته، فصعوده إلى السماء.

وهكذا يرى النصارى أيضاً أن تجسد الإله في المسيح هذا الحدث العظيم -كان من أجل أن يصلب الإله، ويصور هذا توما الأكويني فيقول: " توجد أراء مختلفة، فيزعم البعض أن ابن الله كان سيتجسد حتى لو لم يخطئ آدم، ويرى البعض خلاف ذلك، ويبدو من الأصوب الانتماء إلى الرأي الثاني ... الكتاب يقول لنا دائماً: إن خطية الإنسان الأول هي الدافع لتجسد ابن الله، وعليه يظهر أن هذا السر إنما رتبه الله كدواء للخطيئة ؛ بحيث إنه لولا الخطيئة لما كان التجسد ".

ويصور الكاردينال الإنجليزي ( منينغ ) أهمية حادثة الصلب في كتابه “ كهنوت الأبدية” فيقول: " لا تخفى أهمية هذا البحث الموجب للحيرة، فإنه إذا لم تكن وفاة المسيح صلباً حقيقية، فحينئذ يكون بناء عقيدة الكنيسة قد هدم من الأساس، لأنه إذا لم يمت المسيح على الصليب، لا توجد الذبيحة، ولا النجاة، ولا التثليث .. فبولس والحواريون وجميع الكنائس كلهم يدعون هذا، أي أنه إذا لم يمت المسيح لا تكون قيامة أيضاً ".

ويقول جوردن مولتمان في كتابه " الإله المصلوب " : " إن وفاة عيسى علي الصليب هي عصب كل العقيدة المسيحية.

إن كل النظريات المسيحية عن الله، وعن الخليقة، وعن الخطيئة، وعن الموت، تستمد محورها من المسيح المصلوب ".

وهذا ما أكد عليه ( بولس) حين ألغى دور الناموس معتمداً على أن المسيح صلب عن الخطيئة، وأنه افتدانا بذلك من لعنة الناموس، فيقول: " وإن لم يكن المسيح قد قام، فباطل كرازتنا، وباطل أيضاً إيمانكم " ( كورنثوس (1) 15/14).????????===========================================================================================================================(((((((((((((((((((((((((((?

غير معرف يقول...

).????????===========================================================================================================================(((((((((((((((((((((((((((? صلب المسيح عند المسلمين))))))))))))))))))))))))

وأما الرأي الإسلامي فيتلخص في أن المسيح عليه السلام لم يصلب كما يدعي اليهود والنصارى.

وقد استند علماؤنا - في هذا الرأي المخالف لما أجمعت عليه الأناجيل - إلى آيات القرآن الكريم وهي تقرر ذلك.

فقد أشارت الآيات إلى المؤامرة التي جرت للمسيح، وقررت أموراً يلحظها قارئ الآيات، فقد أشارت الآيات لنجاته في قوله: [ ويكلم الناس في المهد وكهلاً ] (سورة آل عمران آية: 46) والمعلوم أن المسيح رفع وهو في الثلاثينيات من عمره، والكهولة في اللغة مقترنة بالمشيب، ولما يدركه المسيح حال وجوده الأول، فدل على أنه سيعيش ويبلغ الكهولة، ويكلم الناس حينذاك، ولو صرفت عن هذا المعنى لما بقي لذكر الكهولة - وكلامه فيها - وجه، إذ ذكرت بين معجزات المسيح، والكلام في الكهولة كل أحد يطيقه، ولا معجزة في ذلك.

وقد أشارت آية أخرى لنزوله في آخر الزمان وهي قوله [ وإنه لَعِلْم للساعة فلا تمترن بها ] (سورة الزخرف آية 61).

ومثله قوله تعالى [ وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيداً ] . (سورة النساء آية: 159).

وتتحدث الآيات أيضاً عن نجاة المسيح من مؤامرة أعدائه، فقد قال تعالى - في معرض تعداده لنعم الله على المسيح: [ وإذ كففت بني إسرائيل عنك ] ( سورة المائدة، آية: 110).

[ ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين ] ( سورة آل عمران، آية: 54 ). فقد أنجى الله نبيه -المسيح- من مؤامرتهم وكيدهم.

وتخبر الآيات عن بعض ملامح هذه المؤامرة التي حاكها اليهود [ وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً * بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزاً حكيماً ] . ( سورة النساء، 157-158).

وثمة آية أخرى تشير إلى رفعه ونجاته، وهي قوله تعالى: [ إني متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ] ( سورة آل عمران: آية 55).

إذاً القرآن ناطق بنجاة المسيح من مكر الماكرين، ورفعه إلى السماء، وأن أعداءه الذين أرادوا صلبه وقعوا في الشك، فرفع المسيح، ثم يعود قبيل الساعة، فيكون علامة على قرب انقضاء الدنيا.

ولا تذكر النصوص القرآنية ولا النبوية أي تفصيل عن كيفية نجاة المسيح، لذا فقد حاول علماؤنا تلمس الحقيقة التي أخبر عنها القرآن في النقول التي نقلها إلينا مسلمة أهل الكتاب أو نقبوا بحثاً عن الحقيقة في طيات أسفار أهل الكتاب بحثاً عن هذه الكيفية التي نجى بها المسيح، قوله تعالى [ وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً ] فالشك في الآية منصرف إلى شخصية المصلوب.

غير معرف يقول...

أهمية إبطال صلب المسيح عند المسلمين :

يعتقد المسلمون أن الأنبياء كسائر البشر يموتون، وقد يكون موتهم قِتلةَ، ويحكي القرآن عن بني إسرائيل بأنهم كانوا يقتلون الأنبياء بغير حق، وعليه فلا حرج عندنا في موت نبي بأي قتلة قتله بها سفهاء قومه ومجرموهم، فالقتل لا يضر النبي المقتول، بل هو من اصطفاء الله له.

فلماذا ذكر القرآن نجاة المسيح، وأصر على تكذيب النصارى في هذه المسالة ؟

ذكر القرآن الكريم نجاة المسيح لمجرد إثبات الحقيقة، وإثبات ضعف وعجز اليهود عن بلوغ مرامهم.

وثمة أسباب أخرى دعتهم لهذا المبحث منها: إدراكهم لخطر هذه العقيدة، وعظيم شأنها عند النصارى، فتقويضها يعني خواء النصرانية عن كل معنى، لذا يؤكد العلامة ديدات أن النصرانية لا تستطيع أن تقدم للناس أي فضيلة، سوى ما تزعمه من الخلاص بدم المسيح، فهي مثلاً لا تستطيع أن تقدم لنا نحن المسلمين الكرم أو النظافة أو.... فإذا ما بطل صلب المسيح، لم يبق للنصرانية مبرر للدعوة والوجود.

وفي الآثار العقدية لفكرة الصلب ما يجعلها هدفاً ينبغي التركيز عليه، ومن هذه الآثار الاضطراب في نظرة المسيحية للإله.

فقد ظهر في القرن الثاني الميلادي تلميذ شهير لبولس، اسمه مركيون، وكان يعتقد بأن إله اليهود الذي أعطى الناموس لموسى، وخالق العالم كان شريراً، وأما إله المحبة فقد ظهر في المسيح، وهو معارض تماماً لخالق العالم.

ويتصور مركيون محاكمة من المسيح لخالق العالم فيقول: " نزل يسوع إلى رب المخلوقات في هيئة لاهوته، ودخل معه في قصاص بسبب موته على الصليب قتلاً... قال له يسوع: إن الدينونة بيني وبينك، لا تدع أي شخص آخر يكون قاضياً، إنما شرائعك ذاتها تقضي لي... ألم تكتب في ناموسك أن من قتل يقتل ؟

وعندئذٍ أجاب ( إله المخلوقات ): لقد كتبت هذا.. قال له يسوع: سلم نفسك إذن ليدي..قال خالق العالم: لأني قد ذبحتك، فإني أعطيك عوضاً، كل أولئك الذين يؤمنون بك، تستطيع أن تفعل بهم ما يرضيك.

عندئذٍ تركه يسوع، وحمل بولس بعيداً، وأراه الثمن، وأرسله ليكرز بأننا اشتُرينا بهذا الثمن، وأن كل من يؤمن بيسوع قد بيعوا عن طريق هذا الإله العادل إلى الإله الطيب ".

فهذا الشطط في المعتقد إفراز طبيعي متجدد. يسببه تناقض العدل والرحمة، والقول بنجاة المسيح من القتل يضع الأمور في ميزانها الصحيح، فتعبد البشرية ربها، وهي موقنة بأنها تعبد الرب العفُوّ الرحيم.

فقصة النصارى في الخطيئة والفداء والشريعة تشبه قصة ملك تمرد عليه شعبه فأرسل إليهم رسلا يدعونهم إلى الخير والرجوع لسلطانه والإذعان لقوانين العدل والسلام التي وضعها.

لكن هؤلاء قتلوا رسله واستهزءوا بهم وزادوا عتواً فزاد غضب الملك عليهم ثم ما لبث الملك أن أصدر قراراً بأنه سيبعث ابنه الوحيد ليضربوه ويقتلوه ويهينوه كفارة عن معاصيهم، فمن صدق ذلك فهو عنده الكريم المغفور له.

كما أصدر أمراً آخر بإلغاء كل قوانين العدل والرخاء السابقة.

وأصدر أمراً باعتبار الرضا بالقرارات السابقة كافياً للحكم على الراضي بأنه مواطن صالح مهما ارتكب من آثام وموبقات وجرائم.

وقد كانت حيثيات هذا القرار: أن الملك عادل، ومن عدله يقتص من المجرمين المخربين المفسدين في مملكته، ولكنه حباً لهم، وحتى لا يهلك كل من في المملكة رضي بأن يقتص من ابنه الوحيد البريء، الذي يعدل القصاص منه كل جرائم شعبه، وأمر بأن يعذب ثم يصلب فما رأي النصارى بهذا الملك ؟

ومثل هذا الملك لا يقال في حقه عادل أو ظالم، وإنما الأليق به أن يقال عنه: إنه غبي سفيه معتوه".

هذه هي صورة الإله الذي تريد النصرانية المحرفة أن نعبده.

وعقيدة الصلب والخطيئة والفداء وما تعلق بها سبب لنفور الناس من الدين وانتشار الإلحاد، إذ لم يرضَ الناس بعبادة رب ظالم، أو رب مصلوب كالذي تريد الكنيسة من الناس أن يعبدوه.

ولعل من صور هذا الإلحاد والذي سببته عقيدة موت الإله بسبب الفداء ما قاله نيتشة: " إن كان من شأن فكرة الله أن تسقط ضلال الخطيئة على براءة الأرض، فإنه لابد للمؤمنين بالحس الأرضي أن يهووا بمعاولهم على تلك الفكرة ".

ويقول: " طوبى لأتقياء القلب، لأنهم لا يعاينون الله... لقد صرنا بشراً، ولهذا فإننا لا نريد إلا ملكوت الأرض، إلى أين مضى الله ؟ سأقول لكم إلى أين مضى؟ لقد قتلناه، أنتم وأنا، أجل، نحن الذين قتلناه، نحن جميعاً قاتلوه، ألا تشمون رائحة العفن الإلهي؟ إن الآلهة أيضاً تتعفن، لقد مات الله وسيظل ميتاً ".

بل إن فكرة الخطيئة والفداء وغرابتها جعلها محلاً للسخرية والهزء كما يقول ج. ر سنوت في كتابه " المسيحية الأصلية": " ومن المدهش أن هذه القضية الخاصة بيسوع ابن الله ليس محبوبة في العصر الحاضر، ويقال عن حمله خطايانا، ورفعه قصاصها عنا: إنه عمل غير عادل وغير أدبي وغير لائق، وبمكن تحويله إلى سخرية وهزء ".

غير معرف يقول...

?????=========================================================================((((((((((((((((((((?نقد روايات حادثة الصلب))))))))))))))))))))

تناقل النصارى روايات صلب المسيح جيلاً بعد جيل، حتى إذا جاء القرن الميلادي السابع، أعلن محمد صلى الله عليه وسلم بطلان الصلب للمسيح.
ويتساءل النصارى كيف له أن يقول ذلك، وأن يكذب الحواريين وشهود العيان الذين سجلوا لنا بشهاداتهم الخطية ما رأوه ؟

إذن الأناجيل هي برهان القوم لو سئلوا وقيل لهم: [ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ] (البقرة: 111)، فالكتاب المقدس وفي أكثر من 500 لغة إنسانية يتحدث عن صلب المسيح. وهذا هو البرهان.

ويرى العلامة ديدات أنه يفرض علينا تفحص هذا البرهان، والنظر في حال الشهود الأربعة الذين يشهدون بصلب المسيح.

وهنا يسجل ديدات أول ملاحظاته، وهي أن اثنين من الأربع لم يروا المسيح، ولم يكونوا من تلاميذه، فكيف يعتبرون شهودًا ؟ ويقصد مرقس ولوقا.

والملاحظة الثانية: أن شهود الإثبات جميعاً لم يحضروا الواقعة التي يشهدون فيها، كما قال مرقس: " فتركه الجميع وهربوا " ( مرقس 14/50 ) ومثل هذه القضية لو عرضت على أي محكمة متحضرة لسارعت إلى رد شهادة هؤلاء الشهود في دقيقتين.

ثم هذه الشهادة مسجلة على أكثر من 5000 مخطوط يتفاخر بكثرتها النصارى، ولا يوجد منها مخطوطتان متطابقتان، ولو تطابقت جميعها، فإن أياً منها لم يسجَّل بخط مؤلفه، وإن نُسب إليه، يقول اينوك باول في كتابه " تطور الأناجيل " : قصة صلب الرومان للمسيح لم تكن موجودة في النص الأصلي للأناجيل. وقد استند في ذلك على إعادته ترجمة نسخة متى اليونانية، فتبين له أن هناك أجزاء وردت مكررة في هذا الإنجيل، مما يوحي بأنه أعيدت كتابتها في مرحلة تالية.

ومن التغيرات التي لاحظها علماء الغرب أنه جاء في مرقس: " وفي اليوم الأول من الفطير، حين كانوا يذبحون الفصح، قال له تلاميذه: أين تريد أن نمضي ونعد لتأكل الفصح؟ فأرسل اثنين من تلاميذه، وقال لهما: اذهبا إلى المدينة فيلاقيكما إنسان حامل جرة ماء اتبعاه.. " ( مرقس 14/12 – 16 ).

يقول نينهام مفسر مرقس: " إن أغلب المفسرين يعتقدون أن هذه الفقرات أضيفت فيما بعد لرواية مرقس " استندوا لأمرين:

أولهما: أنه وصف اليوم الذي قيلت فيه القصة بأسلوب لا يستخدمه يهودي معاصر للمسيح.

والثاني: أن كاتب العدد 17 " ولما كان المساء جاء مع الإثني عشر … " ( مرقس 14/17 ) يتحدث عن جلوس المسيح مع تلاميذه الإثني عشر، وهو لا يعلم شيئاً عن رحلة اثنين منهم لإعداد الفصح.

ومن التلاعب الذي تعرضت له أيضاً نسخ الأناجيل: ما ذكره جورج كيرد شارح لوقا، فقد جاء في لوقا أن المسيح قال على الصليب: " يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون " ( لوقا 23/33 - 34 ) ولم يذكرها غيره من الإنجيليين، كما أغفلتها بعض المخطوطات الهامة للوقا، يقول كيرد: " لقد قيل إن هذه الصلاة ربما تكون قد محيت من إحدى النسخ الأولى للإنجيل بواسطة أحد كتبة القرن الثاني، الذي ظن أنه شيء لا يمكن تصديقه أن يغفر الله لليهود، وبملاحظة ما حدث من تدمير مزدوج لأورشليم في عامي 70م و 135م صار من المؤكد أن الله لم يغفر لهم ".


تناقضات روايات الصلب في الأناجيل :

وتتحدث الأناجيل الأربعة عن تفاصيل كثيرة في رواية الصلب، والمفروض لو كانت هذه الروايات وحياً كما يدعي النصارى، أن تتكامل روايات الإنجيليين الأربعة وتتطابق.

ولكن عند تفحص هذه الروايات نجد كثيراً من التناقضات والاختلافات التي لا يمكن الجمع بينها، ولا جواب عنها إلا التسليم بكذب بعض هذه الروايات، أو تكذيب رواية متى في مسألة، وتكذيب مرقس في أخرى ...

من هذه التناقضات :


هل ذهب رؤساء الكهنة للقبض على المسيح ؟

مَن الذي ذهب للقبض على يسوع ؟ يقول متى: " جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب " ( متى 26/52 ) وزاد مرقس بأن ذكر من الجمع الكتبةَ والشيوخ ( انظر مرقس 14/43 ) ، وذكر يوحنا أن الآتين هم جند الرومان وخدم من عند رؤساءَ الكهنة ( انظر يوحنا 18/3 ) ولم يذكر أي من الثلاثة مجيء رؤساء الكهنة.

ولكن لوقا ذكر أن رؤساء الكهنة جاءوا بأنفسهم للقبض على المسيح إذ يقول: " قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه " ( لوقا 22/52 ) , فالتناقض بين لوقا والباقين ظاهر .

غير معرف يقول...

متى حوكم المسيح ؟

وتذكر الأناجيل محاكمة المسيح ، ويجعلها لوقا صباح الليلة التي قبض عليه فيها فيقول: " ولما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب رؤساء الكهنة والكتبة ، وأَصعدوه إلى مجمعهم قائلين : إن كنت أنت المسيح فقل لنا؟ " ( لوقا 22/66 - 67 ) .

لكن الثلاثة يجعلون المحاكمة في ليلة القبض عليه فيقول مرقس: " فمضوا بيسوع إلى رئيس الكهنة ، فاجتمع معه جميع رؤساء الكهنة والشيوخ والكتبة ....." ( مرقس 14/53 ) ( وانظر : متى 26/57 ، ويوحنا 18/3 ) .


كم مرة سيصيح الديك ؟

وتبع بطرس المسيح ليرى محاكمته ، وقد أخبره المسيح بأنه سينكره في تلك الليلة ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك مرتين حسب مرقس " قبل أن يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات" (مرقس 14/72 )

ومَرةً حسب الثلاثة، يقول لوقا: " قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات."( لوقا 22/60) ( انظر : متى 26/74 ، يوحنا 18/27 ) وقد ذكر الثلاثة خلال القصة صياحاً واحداً فقط، خلافاً لما زعمه مرقس.


أين تعرفت عليه الجارية أول مرة ؟

وكان سبب إنكار بطرس المتكرر أن بعض الموجودين في المحاكمة تعرفوا على المسيح ، وهنا تتفق الأناجيل في أنه تعرفت عليه في المرة الأولى جارية.

وذكر متى ويوحنا أنه كان حينذاك خارج الدار " وأما بطرس فكان جالساً خارجاً في الدار.فجاءت إليه جارية قائلة: وأنت كنت مع يسوع الجليلي"( متى 26/69 ، 75 ) ، ويؤكده يوحنا " وأما بطرس فكان واقفاً عند الباب خارجاً" (يوحنا 8/16)

وذكر مرقس ولوقا أنه كان داخل الدار يستدفئ من البرد، يقول مرقس: " بينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت إحدى جواري رئيس الكهنة. فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت إليه وقالت: وأنت كنت مع يسوع الناصري" (مرقس 14/ 66 ) ، وفي لوقا: " ولما أضرموا ناراً في وسط الدار وجلسوا معاً جلس بطرس بينهم. فرأته جارية جالساً عند النار فتفرست فيه وقالت: وهذا كان معه. .". (لوقا 22/55-56 ) .


من الذي تعرف على المسيح في المرة الثانية ؟

وأما المرة الثانية فقد تعرفت عليه حسب متى جارية أخرى " ثم إذ خرج إلى الدهليز رأته أخرى فقالت للذين هناك: وهذا كان مع يسوع الناصري"( متى 26/71 ) ولكن حسب مرقس الذي رأته نفس الجارية، يقول: " فرأته الجارية أيضاً، وابتدأت تقول للحاضرين: إن هذا منهم" (مرقس 14/69 ) وحسب لوقا الذي رآه هذه المرة رجل من الحضور وليس جارية " وبعد قليل رآه آخر وقال: وأنت منهم.فقال بطرس: يا إنسان لست أنا" (لوقا 22/58 ) وذكر يوحنا أن هذا الرجل أحد عبيد رئيس الكهنة " قال واحد من عبيد رئيس الكهنة، وهو نسيب الذي قطع بطرس أذنه أما رأيتك أنا معه في البستان. فأنكر بطرس أيضاً" (يوحنا 18/26 ) .


لماذا حبس بارباس ؟

وتختلف الأناجيل في تحديد السبب الذي من أجله حبس باراباس في سجن بيلاطس ، فيذكر يوحنا بأنه كان لصاً " وكان باراباس لصاً" (يوحنا 18/40 ) واتفق مرقس ولوقا على أنه صاحب فتنة ، وأنه قتل فيها فاستوجب حبسه، يقول لوقا: " أطلق لنا باراباس، وذاك كان قد طرح في السجن لأجل فتنة حدثت في المدينة وقتل".( انظر : مرقس 15/7 ، لوقا 23/19 ) .


من الذي حمل الصليب المسيح أم سمعان ؟

وصدر حكم بيلاطس بصلب المسيح ، وخرج به اليهود لتنفيذ الحكم ، وفيما هم خارجون لقيهم رجل يقال له سمعان، فجعلوه يحمل صليب المسيح يقول مرقس " ثم خرجوا لصلبه، فسخروا رجلا ممتازاً كان آتياً من الحقل ، وهو سمعان القيرواني أبو الكسندروس وروفس ليحمل صليبه " ( مرقس 15/20 – 22 ) و ( انظر : متى 27/32 ، لوقا 23/26).

لكن يوحنا يخالف الثلاثة ، فيجعل المسيح حاملاً لصليبه بدلاً من سمعان يقول يوحنا " فأخذوا يسوع ومضوا به ، فخرج وهو حامل صليبه إلى الموضع الذي يقال له الجمجمة " ( يوحنا 19/17 ) ولم يذكر يوحنا شيئاً عن سمعان القيرواني .

غير معرف يقول...

نهاية يهوذا :

يتحدث العهد الجديد عن نهايتين مختلفتين للتلميذ الخائن يهوذا الأسخريوطي الذي خان المسيح وسعى في الدلالة عليه مقابل ثلاثين درهماً من الفضة، فيقول متى: " فأوثقوه ومضوا به، ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ، قائلاً: قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً. فقالوا: ماذا علينا.أنت أبصر. فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. فأخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا: لا يحل أن نلقيها في الخزانة لأنها ثمن دم. فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. لهذا سمي ذلك الحقل حقل الدم إلى هذا اليوم" . (متى 27/2-5)

ولكن سفر أعمال الرسل يحكي نهاية أخرى ليهوذا وردت في سياق خطبة بطرس، حيث قال: " أيها الرجال الأخوة كان ينبغي أن يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلاً للذين قبضوا على يسوع. إذ كان معدوداً بيننا، وصار له نصيب في هذه الخدمة. فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم، وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها. وصار ذلك معلوماً عند جميع سكان أورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما أي حقل دم". (أعمال 1/16-20).

فقد اختلف النصان في جملة من الأمور :

- كيفية موت يهوذا، فإما أن يكون قد خنق نفسه ومات" ثم مضى وخنق نفسه"، وإما أن يكون قد مات بسقوطه، حيث انشقت بطنه وانسكبت أحشاؤه فمات " وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها "، ولا يمكن أن يموت يهوذا مرتين، كما لا يمكن أن يكون قد مات بالطريقتين معاً.

- من الذي اشترى الحقل، هل هو يهوذا " فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم"، أم الكهنة الذين أخذوا منه المال. " فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري ".

- هل مات يهوذا نادما ً" لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم...قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً" أم معاقباً بذنبه كما يظهر من كلام بطرس.

- هل رد يهوذا المال للكهنة " وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ " أم أخذه واشترى به حقلاً " فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم ".

- هل كان موت يهوذا قبل صلب المسيح وبعد المحاكمة " ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم... فطرح الفضة في الهيكل وانصرف ثم مضى وخنق نفسه " أم أن ذلك كان فيما بعد، حيث مضى واشترى حقلاً ثم مات في وقت الله أعلم متى كان.


ما موقف المصلوبين من جارهما على الصليب ؟

وتتحدث الأناجيل عن تعليق المسيح على الصليب ، وأنه صلب بين لصين أحدهما عن يمينه، والآخر عن يساره ، ويذكر متى ومرقس أن اللصين استهزءا بالمسيح، يقول متى:" بذلك أيضاً كان اللصّان اللذان صلبا معه يعيّرانه"(متى 27/44 ، ومثله في مرقس 15/32) .

بينما ذكر لوقا بأن أحدهما استهزء به، بينما انتهر الآخر، يقول لوقا: " وكان واحد من المذنبين المعلقين يجدف عليه قائلاً: إن كنت أنت المسيح فخلّص نفسك وإيانا. فأجاب الآخر وانتهره قائلاً: أولا تخاف الله، .. فقال له يسوع: الحق أقول لك: إنك اليوم تكون معي في الفردوس" ( لوقا 23/39 - 43) .


آخر ما قاله المصلوب قبل موته :

- أما اللحظات الأخيرة في حياة المسيح فتذكرها الأناجيل، وتختلف في وصف المسيح حينذاك، فيصور متى ومرقس حاله حال اليائس القانط يقول ويصرخ : " إلهي إلهي لماذا تركتني " ثم يُسلم الروح ( متى 27/46 - 50 ومرقس 15/34 - 37 ) .

وأما لوقا فيرى أن هذه النهاية لا تليق بالمسيح، فيصوره بحال القوي الراضي بقضاء الله حيث قال: " يا أبتاه في يديك أستودع روحي " ( لوقا 23/46 ) .

- وتتحدث الأناجيل الأربع عن قيامة المسيح بعد دفنه ، وتمتلىء قصص القيامة في الأناجيل بالمتناقضات التي تجعل من هذه القصة أضعف قصص الأناجيل.


متى أتت الزائرات إلى القبر ؟

تتحدث الأناجيل عن زائرات للقبر في يوم الأحد ويجعله مرقس بعد طلوع الشمس، فيقول : "وباكراً جداً في أول الأسبوع أتين إلى القبر، إذ طلعت الشمس" (مرقس 16/2 ) .

لكن لوقا ومتَّى يجعلون الزيارة عند الفجر ، وينُص يوحنا على أن الظلام باقٍ، يقول يوحنا: " في أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً، والظلام باق، فنظرت الحجر مرفوعاً عن القبر". (يوحنا 20/1 ) ، ( انظر : متى 28/1 ، لوقا 24/1).

غير معرف يقول...

من زار القبر ؟

أما الزائرات والزوار، فهم حسب يوحنا مريم المجدلية وحدها كما في النص السابق" جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً " (يوحنا 20/1 - 3)
وأضاف متى مريمَ أخرى أبهمها " جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر " (متى 28/1 ) .

ويذكر مرقس أن الزائرات هن مريم المجدلية وأم يعقوب وسالومة " اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة حنوطاً ليأتين ويدهنّه. " ( مرقس 16/1 ) .

وأما لوقا فيفهم منه أنهن نساء كثيرات ومعهن أناس، يقول لوقا: "وتبعته نساء كنّ قد أتين معه من الجليل ونظرن القبر وكيف وضع جسده. ثم في أول الأسبوع أول الفجر أتين إلى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ اناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر." (لوقا 23/ 55 - 24/1 ) وهذا كله إنما كان في زيارة واحدة .


متى دحرج الحجر؟ ثم هل وجد الزوار الحجر الذي يسد القبر مدحرجاً أم دُحرج وقت الزيارة ؟

يقول متى: " وإذا زلزلة عظيمة حدثت.لأن ملاك الرب نزل من السماء، جاء ودحرج الحجر عن الباب ، وجلس عليه " ( متى 28/2 ) فيفهم منه أن الدحرجة حصلت وقتذاك . بينما يذكر الثلاثة أن الزائرات وجدن الحجر مدحرجاً، يقول لوقا: " أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ أناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر" (لوقا 24/2). ( وانظر : مرقس 16/4 ، يوحنا 20/1 ) .


ماذا رأت الزائرات ؟

وقد شاهدت الزائرات في القبر شاباً جالساً عن اليمين، لابساً حُلة بيضاء حسب مرقس ( انظر : مرقس 16/5 ) ، ومتى جعل الشاب ملاكاً نزل من السماء . ( انظر : متى 28/2 ) ، ولوقا جعلهما رجلين بثياب براقة . (انظر: لوقا 24/4)، وأما يوحنا فقد جعلهما ملَكين بثياب بيضٍ أحدهما عند الرأس ، والآخر عند الرجلين . ( انظر يوحنا 20/12 ).


هل أسرت الزائرات الخبر أم أشاعته ؟

ويتناقض مرقس مع لوقا في مسألة : هل أخبرت النساء أحداً بما رأين أم لا ؟ فمرقس يقول: " ولم يقلن لأحد شيئاً ، لأنهن كن خائفات " ( مرقس 16/8 ) ، ولوقا يقول: " ورجعن من القبر ، وأخبرن الأحد عشر وجميع الباقين بهذا كله " ( لوقا 24/9 ) .


لمن ظهر المسيح أول مرة ؟

وتختلف الأناجيل مرة أخرى في عدد مرات ظهور المسيح لتلاميذه ، وفيمن لقيه المسيح في أول ظهور ؟ فمرقس ويوحنا يجعلان الظهور الأول لمريم المجدلية ( انظر: مرقس 16/9 ، يوحنا 20/14 ) . ويضيف متى: مريم الأخرى ( انظر : متى 28/9 ) ، بينما يعتبر لوقا أن أول من ظهر له المسيح هما التلميذان المنطلقان لعمواس ( انظر : لوقا 24/13 ) .


كم مرة ظهر المسيح ؟ وأين ؟

ويجعل يوحنا ظهور المسيح للتلاميذ مجتمعين ثلاث مرات . ( انظر : يوحنا 20/19 ، 26 ) بينما يجعل الثلاثة للمسيح ظهوراً واحداً (انظر : متى 28/16، مرقس 16/14،لوقا 24/36).

ويراه لوقا قد تم في أورشليم، فيقول: " ورجعا إلى أورشليم، ووجدا الأحد عشر مجتمعين هم والذين معهم، وهم يقولون: إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان...، وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم"( لوقا 24/33 - 36) ، بينما يقول صاحباه إن ذلك كان في الجليل " أما الأحد عشر تلميذاً فانطلقوا إلى الجليل إلى الجبل حيث أمرهم يسوع. ولما رأوه سجدوا له" ( متى 28/10) ( وانظر مرقس 16/7 ) .


كم بقي المسيح قبل رفعه ؟

ونشير أخيراً إلى تناقض كبير وقعت فيه الأناجيل ، وهي تتحدث عن ظهور المسيح ، ألا وهو مقدار المدة التي قضاها المسيح قبل رفعه .

ويفهم من متى ومرقس أن صعوده كان في يوم القيامة ( انظر : متى 28/8 - 20 ، مرقس 16/9 - 19 ، ولوقا 24/1 - 53 ) لكن يوحنا في إنجيله جعل صعوده في اليوم التاسع من القيامة . ( انظر : يوحنا 20/26 ، 21/4 ) ، بيد أن مؤلف أعمال الرسل - والمفترض أنه لوقا - جعل صعود المسيح للسماء بعد أربعين يوماً من القيامة ( انظر : أعمال 1/13 )

و بذلك سقطت شهادة الشهود في هذه المسألة، و صح لأي محكمة أن تعتبرهم شهود زور، وهل يُعرف شهود الزور إلا بمثل هذه التناقضات، أو أقل منها ????تفرد أحد الإنجيليين في الرواية

وينفرد أحد الإنجيليين بذكر حوادث قد تكون مهمة، ومع ذلك أَغفلها الآخرون، وقد يتبادر للذهن لأول وهلة أن ذلك يرجع لنظرية تكامل الروايات الذي لا يعتبر من التناقض والتعارض.

غير معرف يقول...

وهذا ليس بصحيح، إذ معرفتنا البسيطة بتدوين الإنجيل وتاريخه تُنبئنا بأن الإنجيليين اعتمد اللاحق فيهم على السابق، فإغفال اللاحق لبعض ما ذكره سلفه، إنما يرجع لتشككه في جدوى الرواية، أو صحتها، أو تناسقها مع المعتقد، وهو ما يقال أيضاً في الإضافة التي قرر المتأخر زيادتها عن السابق.

ولعل مما يوضح الصورة ويجليها: نقل مقدمة لوقا الذي يقول " رأيت أنا أيضاً إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق.... لتعرف صحة الكلام الذي عُلِّمت به " ( لوقا 1/3- 4 ).

ومن هذه الأمور التي انفرد بها أحد الإنجيليين:

- انفرد لوقا فذكر في وصف ليلة القبض على المسيح أموراً لم يذكرها غيره، ومنها: أنه بالغ في إظهار جزع المسيح، حتى أن الله أيده بملاك يقويه، وكأنه أوشك على الانهيار. يقول لوقا: " وظهر له من السماء ملاك يقويه، وإذ كان في جهاد، كان يصلي بأشد لجاجة، وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض " ( لوقا 22/43 - 44 ).

وهاتان الفقرتان - رغم وجودهما في أكثر النسخ المتداولة - فإن المراجع القديمة تحذفهما، كما نقل أحمد عبد الوهاب عن جورج كيرد مفسر لوقا حيث يقول: " فإن هذا الحذف يمكن إرجاع سببه إلى فهم أحد الكتبة بأن صورة يسوع هنا قد اكتنفها الضعف البشري، كان يتضارب مع اعتقاده في الابن الإلهي الذي شارك أباه في قدرته القاهرة ".

ولعل هذا ما دعا الإنجيليين إلى تجاهل هذا الوصف الدقيق، بل إن يوحنا لم يذكر شيئاً عن معاناة المسيح وآلامه تلك الليلة، وذلك للسبب نفسه بالطبع.

ولنا أن نتساءل كيف عرف لوقا بنزول الملاك ؟ وكيف شاهد عرقه وهو يتصبب منه على هذه الكيفية ؛ كيف ذلك والتلاميذ قد وصفهم لوقا بعدها مباشرة بقوله " ثم قام من الصلاة، وجاء إلى تلاميذه فوجدهم نياماً من الحزن " ( لوقا 22/45 ) ؛ كما أنه لم يكن بجوارهم، وهو يصلي فقد " انفصل عنهم نحو رمية حجر، وجثا على ركبتيه وصلى " ( لوقا 22/41 ).

- ذكر الإنجيليون ضرب أحد التلاميذ لعبد رئيس الكهنة بالسيف، وأنه قطع أذنه، وتتكامل الروايات، فيذكر يوحنا أن اسم العبد ملخس، وأن الأذن هي اليمنى، فيما لم يحدد متى ومرقس اسم الضارب، كما لم يحدد الأذن المضروبة.

ل

حدث خطأ في هذه الأداة