الاثنين، 27 أبريل، 2009

تمزيق وجه الخادم لدفاعه عن فتاه مسيحية



قبل العيد في أسبوع الآلام حيث يحتفل كل المسيحيين بأقدس أيام السنة ويذهب فيها المسيحيون لحضور البصخة المقدسة، وفي يوم الأربعاء من البصخة خرج المسيحيون من كنيسة مار جرجس بطامية في الفيوم بعد انتهاء البصخة ليلاً واتضح للخدام أن هناك إحدى الفتيات جاءت من منطقة بعيدة عن كنيسة مار جرجس فخافوا عليها من السير في الطريق وحدها ليلاً خاصة وأن المنطقة غير آمنة..
فتقدم خادم الكنيسة عماد كرم غبريال ليوصل الفتاه لمنزلها البعيد في ذلك الأسبوع -حيث آلام المسيح وكان أسبوع الآلام للشاب وعائلته معاً- وبالفعل ذهب معها لتوصيلها.وأثناء سيرهما تقدم أحمد محمود حسين سائق ميكروباص ليعاكس الفتاه بألفاظ نابية وكلمات جارحة بالرغم من سير الخادم معها مما آثار غضب الخادم فدافع عن الفتاه وانتهر السائق الذي حمى غضبه من حماية الخادم للفتاه فقام بسبه.ونتيجة للمشادة الكلامية أخرج السائق سكينة كانت معه ليقوم بتمزيق وجه الخادم بها ويفر هارباً فقام أهل الخير بعمل إسعافات أولية للخادم الذي حرر محضر بالواقعة ولازال المحضر قيد التحقيق.
ويا عالم هل هيقولو انه مجنون وهرب من المصحّة.....
سلوى فؤاد .. الاقباط قادمون

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

يعنى اللى يدافع عن الحق يكون مصيره كدة فعلا احنا فى دولة غابات

غير معرف يقول...

كثيرا مايهاجم عباد المسيح الاسلام والقرآن على وصفه للجنة ومافيها من متع حسية كالانهار والطعام والشراب .. بل واستهزأوا بذلك ايضا .. ولا عجب فكيف لايفعلوا ذلك وقد جعلوا الكتاب المقدس وراءهم ظهريا واتبعوا كلام الانبا شنودة والقمص زكريا بطرس ويعقوب الملطي وعبد المسيح بسيط .. ولم يكلفوا انفسهم عناء تفتيش الكتب "فتشوا الكتب" كما نصحهم المسيح عليه السلام .. وأنا هنا انقل لكم واسوق حوارا بين أحد المسيحيين "عابدي المسيح" والكتاب المقدس لأذكرهم بما نسوه .. ولأنقل به رسالة إلى من كان له عقل منهم لعله يعود ليعمل بوصايا المسيح بن مريم عليه السلام .. وليفتش الكتب بنفسه .. وليبحث عن الحق ويتبعه "وتعرفون الحق والحق يحرركم".

والآن اترككم مع الحوار

المسيحي: كيف خلق الله ابانا آدم؟

الكتاب المقدس: "جبل الرب الاله آدم ترابا من الارض ونفخ في انفه نسمة حياة فصار آدم نفسا حيّة"

المسيحي: ماهو الموت الجسدي؟

الكتاب المقدس: هذا هو الإنسان بعد الموت .. جسد يتحول ترابا في الأرض .. وروح تصعد إلى الله في السماء "لان الانسان ذاهب الى بيته الابدي ..... فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها"

المسيحي: إن القساوسة والرهبان يخبروننا أن يوم القيامة والدينونة سيكونان بالروح فقط أي سيكونان روحانيا؟

الكتاب المقدس: إن المسيح عليه السلام يقول "من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية" .. ويقول "طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه" ولم يقل "طوبى للذين يسمعون كلام الرهبان ويحفظونه" إن يوم القيامة والدينونة سيكون بروحك وجسدك معا؟ أ تؤمن بكلام المسيح؟ فهو يقول "ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها. بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم" والكتاب المقدس يقول "الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي" و كما يقول سفر ايوب 19 : 25 -27 الترجمة العربية المشتركة "أعرِفُ أنَّ شَفيعي حَيٌّ وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِ، فتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ الله وتَراهُ عينايَ إلى جانِبي، ولا يكونُ غريبًا عنِّي" الترجمة العربية المشتركة
http://www.albichara.org
و ترجمة الملك جيمس الانجليزية أيوب 19: 25-27 تقول: And though after my skin worms destroy this body, yet in my flesh shall I see God و الترجمة الكاثوليكية .. لأيوب 19: 25-27 تقول .. " وبَعدَ أَن يَكونَ جِلْدي قد تَمَزَّق أُعايِنُ اللهَ في جَسَدي. أُعايِنُه أَنا بِنَفْسي وعَينايَ تَرَيانِه "

المسيحي: ولكن ترجمة الفانديك التي معي تقول إنني أقوم من غير جسدي " وَبَعْدَ أَنْ يُفْنَى جِلْدِي هَذَا وَبِدُونِ جَسَدِي أَرَى اللهَ " أيوب 19: 25:27 ترجمة الفانديك؟

الكتاب المقدس: من المعروف أن ترجمة الفانديك منقولة حرفيا من نسخة الملك جيمس فلابد أن تتطابق معها .. ماذا تقول نسخة الملك جيمس؟ " in my flesh shall I see God "وبِجسَدي أرى الله " .. فهل رأيت مدى التغيير والتلاعب الذي يقوم به قساوستكم؟ المسيح يقول "واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات" لماذا لم يقل مع روح ابراهيم واسحق ويعقوب؟ .. أو مع الجسد الجديد لابراهيم واسحق ويعقوب .. إن تحديد المسيح وقوله مع ابراهيم واسحق ويعقوب .. يدل على انهم هم هم بروحهم وبجسدهم؟ فالإتكاء هنا جسدى " الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي" .. هل الأرواح في التراب أم في السماء؟ .. الأجساد هي التي في التراب.
- أليست هذه بعض أقوال المسيح عليه السلام"بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم" .. نعم "يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم

غير معرف يقول...

- "فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم"
- وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم"
- "ويطرحونهم في اتون النار. هناك يكون البكاء وصرير الاسنان"
- حينئذ قال الملك للخدام اربطوا رجليه ويديه وخذوه واطرحوه في الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء وصرير الاسنان"
أليس هذا قول القرآن "خُذُوهُ فَغُلُّوهُ. ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ. ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ. إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ. وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ. فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ. وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ. لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ"
- "والعبد البطال اطرحوه الى الظلمة الخارجية. هناك يكون البكاء وصرير الاسنان"
- الكتاب يقول "الراقدين في التراب يقومون " وأنت تقول لا بل القيامة روحية .. بلا دليل .. بل إن الكتاب المقدس يؤكد أنه عند الموت .. تصعد الروح إلى الله ويرقد الجسد في التراب
"فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها " .. فكيف تقوم الروح من التراب؟!

المسيحي: ولكن ألا يمكن أن نوفق بين هذه الأقوال ونقول إنه جسد ليس كجسدنا أي انه جسد روحي؟

الكتاب المقدس: قال الكتاب المقدس أن الروح تصعد لله والجسد يرقد في التراب "فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها " والقيامة في الآخرة .. تكون من التراب .. الرب الاله يقول .. " الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي" أي أن الدينونة والحساب سيكونان بجسدك وروحك معا" لانه كما ان السموات الجديدة والارض الجديدة التي انا صانع تثبت امامي يقول الرب ...... يخرجون ويرون جثث الناس الذين عصوا عليّ لان دودهم لا يموت ونارهم لا تطفأ. ويكونون رذالة لكل ذي جسد" .. ماهو المقصود بجثث الناس؟ .. وماذا يصنع الدود الذي لايموت .. أليس يأكل لحوما وجلودا؟ وايضا "بذاتي اقسمت خرج من فمي الصدق كلمة لا ترجع انه لي تجثو كل ركبة يحلف كل لسان" .. أليس هذا هو كلام الله؟ "وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِ فتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ اللهَ" الكتاب المقدس يقول " جسدي واعضائي in my flesh لم يقل أعضاء جديدة؟
المسيح عليه السلام يقول "وان اعثرتك رجلك فاقطعها خير لك ان تدخل الحياة اعرج من ان تكون لك رجلان وتطرح في جهنم في النار التي لا تطفا حيث دودهم لا يموت والنار لا تطفأ" مرقص 9 : 46-47 من كلام المسيح عليه السلام .. ماذا يصنع الدود .. أليس يأكل لحوما وجلودا؟ والمسيح يقول "فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم" ويقول "انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي" وحسب الإيمان والعمل يكون الجزاء .. فردوس أو جهنم .. بعد قيامة الجسد وعودة الروح مرة أخرى "الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي" الحياة الأبدية للمؤمنين وللشريرين بالجسد والروح معا وهذا مايؤكده الكتاب المقدس .. المؤمنين للتعزي "فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا والآن هو يتعزى وانت تتعذب" .. والشريرين لعذاب جهنم وللرذالة الأبدية "يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرّد لساني لاني معذب في هذا اللهيب"

المسيحي: كيف كان آدم في جنة عدن؟ .. هل كان يأكل؟
الكتاب المقدس: "من جميع شجر الجنة تأكل اكلا"

المسيحي: هل كان هناك عملية تغوط "إخراج" في الجنة؟
الكتاب المقدس: لم يكن هناك تغوط .. فحينما أكل آدم وحواء من الشجرة التي نهاهما الله عنها بدت لهما سواءتهما " وأرادا الإخراج "فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبأت. فقال من اعلمك انك عريان. هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها" .. ثم إنه من المعروف بأنني إذا لم أذكر شيئا مهما كهذا فإنه لم يحدث .. ألم تقولوا أنني سكت عن مسألة زواج المسيح؟ .. ولذلك تقولون أنه لم يتزوج؟

المسيحي: ولكن سوءة آدم كانت موجودة وآدم لم يرى أنه عريانا إلا بعد أن اكل من شجرة معرفة الخير والشر؟

غير معرف يقول...

الكتاب المقدس: إذن فكيف كان آدم ينظف نفسه من الفضلات؟ لم يكن هناك إخراج لمدة خمسين عاما هي عمر آدم في الجنة.

المسيحي: القساوسة والرهبان يخبروننا أن جنة عدن كانت على الأرض؟
الكتاب المقدس: هذا ليس صحيحا .. لقد قال الله لآدم بعد أكله من الشجرة "حتى تعود الى الارض التي أخذت منها. لانك تراب والى تراب تعود" لماذا قال الرب الإله لآدم "حتى تعود الى الارض التي أخذت منها"؟ أليس ذلك يعني التغاير والقرآن يوضح لنا ذلك توضيحا لاشك فيه "وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ. فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ " ولما أخرجه الله من الجنة تغوط وتبول ومرض وهو في نفس الجسد .. "فكل شيئ لدى الله مستطاع" كما قال المسيح؟

المسيحي: القساوسة والرهبان يخبروننا أن ملكوت السموات غير جنة عدن؟

الكتاب المقدس: إن يوحنا اللاهوتي يصف الجنة بأنها قصور تتلألأ بكل أنواع الأحجار الكريمة .. إقرأ سفر الرؤيا: "ثم رأيت سماء جديدة وارضا جديدة لان السماء الاولى والارض الاولى مضتا ..... وسور المدينة .... والمدينة ذهب نقي شبه زجاج نقي . واساسات سور المدينة مزينة بكل حجر كريم. الاساس الاول يشب . الثاني ياقوت ازرق . الثالث عقيق ابيض . الرابع زمرد ذبابي . الخامس جزع عقيقي . السادس عقيق احمر . السابع زبرجد . الثامن زمرد سلقي. التاسع ياقوت اصفر . العاشر عقيق اخضر. الحادي عشر اسمانجوني . الثاني عشر جمشت. والاثنا عشر بابا اثنتا عشرة لؤلؤة كل واحد من الابواب كان من لؤلؤة واحدة وسوق المدينة ذهب نقي كزجاج شفاف ..... ولن يدخلها شيء دنس ولا ما يصنع رجسا وكذبا"
- وحتى لاتقول إن هذا كان رمزا بحتا وأن يوحنا رأى هذا وهو في الروح أي في المنام أقول لك إن الروح هنا المقصود بها الوحي عن طريق الروح القدس .. وسأعطيك مثالا .. "فلما حلّت عليهم الروح تنبأوا" عدد :11 25: ومعنى كنت في الروح أي يوحى إلي بالروح القدس .. وايضا " ثم أصعد يسوع الى البرية من الروح ليجرب من ابليس" .. وايضا " واما التجديف على الروح فلن يغفر للناس." إن معنى عبارة كنت في الروح .. أي ما سأخبر به فهو ليس من عندي بل بوحي من روح الله
- وهذا ايضا ماقاله حزقيال النبي في العهد القديم عن جنة عدن التي يقول قساوستك انها كانت على الأرض "كنت في عدن جنة الله كل حجر كريم ستارتك عقيق احمر و ياقوت اصفر و عقيق ابيض و زبرجد و جزع و يشب و ياقوت ازرق و بهرمان و زمرد و ذهب انشاوا فيك صنعة صيغة الفصوص و ترصيعها يوم خلقت" حزقيال 13:28 .. هل كان حزقيال يصف جنة عدن وهما؟
- و هذا مايقوله يسوع الناصري "في بيت ابي قصور كثيرة وإلا فاني كنت قد قلت لكم. انا امضي لاعد لكم مكانا وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا" ترجمة الملك جيمس.
In my Father's house are many mansions: if it were not so, I would have told you. I go to prepare a place for you.
John 14:2 King James Version
كلمة mansions معناها قصور – صروح .. ماهي القصور الكثيرة؟ .. هل هي وهم؟ .. وإذا كانت وهما هل هذا يستحق أن يمضي يسوع ليجهزها .. هل الوهم يأخذ وقتا لتشييده؟ هل الله يعد المؤمنين وهما؟! فاقرأ إذن "ليس الله انسانا فيكذب ولا ابن انسان فيندم هل يقول ولا يفعل او يتكلم ولا يفي" العدد 23: 19

المسيحي: هل هناك انهار في ملكوت السوات؟

الكتاب المقدس: كما قلت لك سابقا أن الفردوس هي جنة عدن هي ملكوت السموات وفي العهد القديم "وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة" سفر التكوين 2: 10 .. و في العهد الجديد .. هاهو يوحنا اللاهوتي يقول في رؤياه "واراني نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كبلّور خارجا من عرش الله والخروف" سفر الرؤيا 22: 1 أعلم انكم ستقول عن نهر يوحنا اللاهوتي .. إنه رؤيا وتمثيلا للحياة الأبديه .. ألم يقل يوحنا أنه رأى النهر عن طريق الروح القدس؟ هل الروح القدس قد جعل يوحنا يشاهد نهرا وهميا؟

غير معرف يقول...

المسيحي: وهل هناك اشجار في الجنة؟

الكتاب المقدس: "واوصى الرب الاله آدم قائلا من جميع شجر الجنة تأكل اكلا"

المسيحي: هل هناك زوجات "حور عين" في ملكوت السموات؟

الكتاب المقدس: هاهو المسيح بن مريم عليه السلام يعطي وعدا "فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السموات. فاجاب بطرس حينئذ وقال له ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك. فماذا يكون لنا. فقال لهم يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر. وكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية. ولكن كثيرون اولون يكونون آخرين وآخرون اولين" متى : 29 : 17 – 20 أي وكل من ترك امرأة "في ترجمة الملك جيمس زوجة" .. يأخذ مائة ضعف" .. أي كل من ابتعد عن امرأة .. فله 100 جزاء في ملكوت السموات وسيرث الحياة الأبدية .. فهل يسوع يكذب؟

المسيحي: كيف يأخذ الإنسان مائة زوجة؟

الكتاب المقدس: الإجابة واضحة .. في ملكوت السماوات في اليوم الآخر ولنقرأ الأعداد معا "فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السموات. فاجاب بطرس حينئذ وقال له ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك. فماذا يكون لنا. فقال لهم يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر. وكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية. ولكن كثيرون اولون يكونون آخرين وآخرون اولين" متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده و متى جلس التلاميذ ليدينوا اسباط اسرائيل؟ .. حينئذ سيجازوا عن كل امرأة "زوجة" تركوها .. مائة ضعف؟ في ملكوت السماوات والحياة الأبدية.
- أليس هذا مايقوله الله تعالى في القرآن"وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِين" ويقول الله تعالى "فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ" ويقول "وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ " ويقول "وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ " ويقول " حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ " أي انهن زوجات يغضضن ابصارهن إلا عن ازواجهن .. لايظهرن إلا لأزواجهن.
يتبع بإذن الله
ياسر جبر
11-15-2006, 11:45 PM
بارك الله فيك أخي الحبيب وزادك الله تعالى علما" ونفع الله بك وبعلمك.

هذه شبهة متواتر على ألسنة النصارى من أن الإسلام يتحدث عن الجسد والمسيحية بالروح ونعيم الجنة نعيم روحي وليس بالجسد عندهم .


وكيف يكون الحساب عنهدم بالروح وقد قال السيد المسيح :
Lk:19:27:
27 اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي (SVD)

فهل تذبح الروح ؟؟
ويجهلون ما أتيت به من كتابهم .

ويجهلون أن أعلى الدرجات في الجنة هي النعيم الروحي فقد قال الله تعالى :

قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ [آل عمران : 15]


وقال الله تعالى : وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [التوبة : 72]

التفسير الميسر:

وعد الله المؤمنين والمؤمنات بالله ورسوله جنات تجري من تحتها الأنهار ماكثين فيها أبدًا, لا يزول عنهم نعيمها, ومساكن حسنة البناء طيبة القرار في جنات إقامة, ورضوان من الله أكبر وأعظم مما هم فيه من النعيم. ذلك الوعد بثواب الآخرة هو الفلاح العظيم.

وقال الله تعالى :
لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [يونس : 26]
تفسير الجلالين
26 - (للذين أحسنوا) بالإيمان (الحسنى) الجنة (وزيادة) هي النظر إليه تعالى كما في حديث مسلم (ولا يرهق) يغشى (وجوههم قتر) سواد (ولا ذلة) كآبة (أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون).

فالجنة في الإسلام ليست كلها لذات جسدية كما يدعون , وجنتهم التي يعتقدونها ليست كلها روحية كما يجهلون.
ولا مانع أبدا" من أن يكون بالجنة كل مايلذ بالجسد وبالروح.

والحمد لله رب العالمين.

حدث خطأ في هذه الأداة