الخميس، 20 نوفمبر، 2008


لماذا تعوى الذئاب... لان الاسود غير موجودة
فى هذه الايام عوت كثير من الذئاب ضد المسيحية ونقصد بغياب الاسود ان من يعوى يجد فى القنوات الفضائية ملاذ له لكى يعوى حيث لا يوجد احد من رجال المسيحية ليرد عليه ومن امثلة العواء...
1- ذغلول النجار الذى قال عن الكتاب المقدس انه مكدس وصرح بهذا على قناة الجزيرة ولم يكن هناك رادع له وهذا طبيعى ويفسر العنصرية الموجودة فى هذه القنوات . ويقول ذغلول ايات من الكتاب المقدس عن بولس الرسول انه ( اشترى كيلو برتقال - وسلملى على خالتك ) كيف ياذغلول والكتاب المقدس مذكور فى القرأن ( واتيناهم التوراة والانجيل ) هل تعنى ان القران يتكلم عن كتاب مكدس . ياذغلول انت اسم على غير مسمى لان الذغلول هو صغير الحمام والمعروف ان الحمام رمز الوداعة والبساطة والسلام كما ذكر فى قصة نوح واعتقد ان تغير اسمك الى ( غراب النجار ) لان الغراب هو نزير شؤم كما تفعل انت من خراب ودمار فى كلمة الله ......
2- مثل اخر للعواء وهو سليم العوا الذى قال ان البابا شنودة له مواقف غير وطنية وانه ليس وطنى فمن هو الوطنى يا عوا يا لاجئ من الصحراء العربية .كيف يكون صاحب البيت غريب والغريب هو صاحب البيت .فهناك حديث يقول ( اذا فتح الله عليكم مصر فأتخذوا منها جندا كثيفا فهم خير اجناد الارض ) هذا يعنى ان الخيانة لاتاتى من صاحب البيت بل تاتى من اللص الذى جاء يسرق البيت واتمنى ياعوا الا تعوى اكثر .....
3-
عوا ايضا يوسف زيدان استاذ المخطوطات بمكتبة الاسكندرية الذى كتب رواية تيس عزازيل والتى تهين المسيحية والذى راح ضحيتها المدون البسيط هانى نظير ولا يذال رهن الاعتقال بدون سبب , هذا ولم يتحرك اى شخص لمسائلة يوسف زيدان عن هذه الاهانة وام يكن موجود اى شخص للرد عليه فعندما رد الاب يوتا على الرواية قامت الدنيا ولم تقعد ....هل اهانة المسيحية حلال .......

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة